Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

الافتتاحية

رسالة إلى لسان؟!…

Kathy Ghantous

Published

عزيزي اللسان،

أنت الساكن في أعلى جزء من جسم الإنسان، قبل الأنف والعين والدماغ.

ولدت أيها اللسان، وأنت الوحيد المختبئ، بل الوحيد الذي يمتلك شقة يختبئ بها دون أن يدفع ثمنها أو بدل إيجارها، أو أن يقترض من مصرف الإسكان لشراء مسكن.
أنت الساكن مجاناً قي شقة تدعى الفم، يحرسه ثلاثة وثلاثون سنّاً، كل منها بمثابة  “حارس شخصي” لك.

وبناء على ما تقدّم وما سيتقدّم، فهل تدري أنك أقوى عضو في جسم الإنسان؟ لأنك قادر على تدمير مدينة بأكملها، كما باستطاعتك أن تبني أبراجاً.

أنت الوحيد الذي تستطيع أن تبني عائلة وتدمرها إذا أردت.

وأنت الوحيد القادر أن تجعل الصديق عدواً وبالعكس.

وأنت الوحيد الذي ينشر الكلمة الطيبة، وفي آن معاً، ينشر الحرام والإشاعات والشتم والذم حيث تقيم المعارك أو تكون أداة صلح ومحبة.

لذا، لن أحاكم بشارة الأسمر، رئيس الإتحاد العمالي العام، فالقضاء وحده معني بهذا الأمر.

ولكن قبل تعيين أو انتخاب أي مسؤول في الشأن العام، إبحثوا عن أخلاقه أولاً، لأن الذي يفتقد الأخلاق هو المجرم الحقيقي بحق الوطن المجتمع والإنسان.

وهوية المرء لسانه.

فاعذرني أيها اللسان إذا تكلمت معك هذه المرة عن طريق الورقة والقلم وليس عن طريق اللسان!…

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares
error: Content is protected !!