Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

أخبار كندا

مقاطعات الشرق الكندي استفاقت على الدمار الذي خلّفه اعصار دوريان

Avatar

Published

ما زال  التيّار الكهربائي مقطوعا عن مئات الىلاف من المشتركين في مقاطعات الشرق الكندي الأطلسيّة التي اجتاحها اعصار دوريان قبل أن يتحوّل إلى عاصفة ما بعد الاستوائيّة.

واستفاق أبناء مقاطعات نوفا سكوشا ونيوبرنزويك ونيوفاوندلاند ولابرادور وجزيرة برنس ادوارد على مشاهد الخراب الذي حلّ بمنطقتهم.

وتنشط فرق الاصلاح منذ نهاية الأسبوع في نشر غصون الأشجار التي سقطت على الأرض وإزالتها من الطرقات،  وفي اصلاح خطوط التيّار الكهربائيالتي ما زالت مقطوعة عن 200 ألف مشترك في مقاطعة نوفا سكوشا، ونحو 50 ألف مشترك في المقاطعات الأخرى.

وكان التيّار قد انقطع في ذروة العاصفة عن 550 ألف مشترك في شرق البلاد، ويتطلّب اصلاح الخطوط عدّة أيّام قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها حسب المسؤولين.

وكان الاعصار دوريان قد بلغ الفئة اثنين عندما ضرب سواحل نوفا سكوشا، وبلغت سرعة الرياح 155 كيلومترا في الساعة،  وتراجع فيما بعد إلى عاصفة ما بعد الاستوائيّة.

وأقفلت المدارس أبوابها اليوم في المقاطعة حرصا على سلامة التلاميذ، ورغم الأضرار الجسيمة والفيضانات التي تسبّبت بها العاصفة التي تُعدّ الأسوأ في تاريخ المقاطعة ، إلاّ أنّه لم يُبلّغ عن وقوع ضحايا.

وكان لمدينة هاليفاكس النصيب الأكبر من الأضرار، وتناقلت وسائل الاعلام صورا ومشاهد عن أشجار ضخمة اقتلعتها الرياح وغصون هوت على الأرض، وأسطح تكسّرت، كما تناقلت صورة رافعة عملاقة سقطت من أعلى عمارة ما زالت قيد البناء.

قارب يقطر منزلا غمرته المياه في هيرينغس كوف في مقاطعة نوفا سكوشا/Elisa Serret/Radio-Canada

قارب يقطر منزلا غمرته المياه في هيرينغس كوف في مقاطعة نوفا سكوشا/Elisa Serret/Radio-Canada

وانتشر 300 جندي من القوّات الكنديّة في المدينة للمساعدة في أعمال الاصلاح ورفع الانقاض.

وأكّد رئيس حكومة نوفا سكوشا ستيفن ماكنيل أنّ الأولويّة هي لإصلاح التيّار الكهربائي وخدمة الهواتف الخليويّة لأبناء المقاطعة.

وتقول كارين هات رئيسة شركة الكهرباء  “نوفا سكوشا باور” Nova scotia Power إنّ اصلاح خطوط التيّار سيكون معقّدا في بعض أنحاء مدينة هاليفاكس.

وتضيف كارين هات:

ويقول  ستيفن ماكنيل رئيس حكومة نوفا سكوشا في حديث لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة   إنّ السلطات تجري تقييما للأضرار التي لحقت بالكهرباء وخطوط الهاتف والبنى التحيّة.

شاليهات متضرّرة في جزر المادلين في شرق مقاطعة كيبيك/Radio-Canada

شاليهات متضرّرة في جزر المادلين في شرق مقاطعة كيبيك/Radio-Canada

وأشار ماكنيل إلى أنّ المقاطعة كانت مستعدّة للأسوأ وأشاد بتعاون الجميع من  وكالات الصحّة والشرطة وشركة الكهرباء وسواها، الذين عملوا يدا بيد لمواجهة العاصفة.

وفي جزر المادلين الواقعة في شرق مقاطعة كيبيك، بلغت سرعة الرياح 120 كيلومترا في الساعة، وارتفع منسوب المياه في منطقة كاب او مول Cap-aux-Meules في خليج سان لوران، وتخوّف الصيادون  من أن ترتطم قواربهم بالرصيف.

وألحقت العاصفة دوريان أضرارا جسيمة في المنازل والشاليهات في  المنطقة السياحيّة، وتسبّب الركام في اقفال العديد من الطرقات،  وانقطع التيّار الكهربائي عن العديد من المشتركين، وتخوّفت السلطات أيضا على القوارب المتوقّفة في مياه خليج سان لوران  في تلك المنطقة السياحيّة في جزر المادلين.

وفي مقاطعة نيوبرنزويك، تسبّب الاعصار  دوريان الذي حمل معه الأمطار الغزيرة والرياح القويّة  في انقطاع التيّار عن نحو 80 ألف مشترك.

قوارب شراعيّة تقاذفتها الأمواج في نادي اليخوت في خليج شدياك في مقاطعة نيو برنزويك/Gilles Maillet

قوارب شراعيّة تقاذفتها الأمواج في نادي اليخوت في خليج شدياك في مقاطعة نيو برنزويك/Gilles Maillet

وامتلأت الطرقات بجذوع الأشجار التي سقطت تحت تأثير الرياح، وارتطمت القوارب بأرصفة الموانئ ، وترك الاعصار أضرارا جسيمة بخاصّة في جنوب شرق المقاطعة.

وبعد نوفا سكوشا، توجّه الاعصار  أمس ألاحد نحو نيوفاوندلاند ولابرادور، وكان للمقاطعة نصيبها أيضا من الخراب والدمار، حيث أدّت الرياح القويّة إلى اقتلاع الأشجار التي هوت على البيوت والطرقات وأعمدة الكهرباء، وتسبّبت بانقطاع التيّار عن عدد كبير من المشتركين.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا) إعداد مي أبو صعب

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares
error: Content is protected !!