Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

أخبار كندا

جان كريتيان قد يتوسّط لحل الأزمة بين كندا والصين

Kathy Ghantous

Published

أكّد المتحدّث السابق باسم جان كريتيان، رئيس الحكومة الكندية السابق، أنذ هذا الأخير مستعد للذهاب إلى الصين لتخفيف التوتر بين أوتاوا وبكين إذا طلب منه جوستان ترودو ذلك.

وقال بروس هارتلي لـلقسم الانكليزي لهيئة الإذاعة الكندية (CBC) “إذا طلب رئيس الحكومة من من السيد كريتيان ، فسيكون على استعداد للذهاب إلى الصين لخدمة كندا في هذه الأوقات الصعبة لمساعدة مزارعينا وإعادة كنديينا الاثنين إلى الوطن”.

ولم يعد لدى كندا سفير في الصين منذ فصل جون ماكالوم في يناير كانون الثاني بعد إدلائه بتصريحات علنية حول الإجراءات القضائية ضد المديرة المالية لشركة هواوي الصينية للاتصالات، مينغ وانجو.

ورفضت الحكومة الكندية التعليق على إرسال “مفاوضين” كنديين إلى الصين. وقال كاميرون أحمد المتحدث باسم جوستان ترودو في تصريح لوكالة الصحافة الكندية : “هذه ليست المرة الأولى التي يُطرح فيها هذا السؤال ، لكننا لا نعتزم اصدار أي إعلان أوقرار في هذا الشأن على المدى القريب”. الصحافة الكندية.

ومنذ اعتزاله الحياة السياسية، استمر جان كريتيان في الاهتمام بالقضايا المتعلقة بالصين كجزء من عمله في مكتب المحاماة دينتونز. وفي أبريل نيسان 2016، تصدر عناوين الصحف عندما التقى برئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ.

وللإشارة فقد أُلقي القبض على الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ والمستشار مايكل سبافور في الصين في ديسمبر كانون الاول بتهمة التجسس وانتهاك الأمن القومي بعد وقت قصير من اعتقال المديرة المالية لعملاق الاتصالات الصيني هواوي، مينغ وانجو في كندا.

ويعتقد العديد من الدبلوماسيين والمراقبين إلى أن الكنديّيْن ضحية انتقام للسلطات الصينية من كندا بعد القاء القبض على منغ وانجو بناءً على طلب تسليم من القضاء الأمريكي. من جانبها ، وصفت كندا سجنهما بأنه تعسفي.

ومنعت الصين صادرات الكانولا الكندية وعلّقت تراخيص الاستيراد لمصنعيْن لتجهيز لحم الخنزير. وعُلم أيضًا هذا الأسبوع أن مصالح الجمارك الصينية تنوي فتح كل حاوية من لحم الخنزير الكندي والمنتجات ذات الصلة.

 

 

المصدر : راديو كندا الدولي/ سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية

shares
error: Content is protected !!