Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

أخبار كندا

اوتاوا: الذكاء الاصطناعي لفرز طلبات التأشيرة من الصين والهند

Avatar

Published

باشرت الحكومة الكنديّة منذ نحو سنة في استخدام الذكاء الاصطناعي لفرز طلبات  الحصول على تأشيرة  الإقامة المؤقّتة من الصين والهند .

وكانت الحكومة قد أطلقت مشروعين نموذجيّين لمعالجة طلبات تأشيرات  الإقامة المؤقّتة من الصين والهند لمساعدة موظّفي الهجرة في بتّ الطلبات المتنامية من هذين البلدين.

“في كلّ سنة، يطلب المزيد من الأشخاص زيارة كندا بصورة مؤقّتة، إمّا للسياحة أو للأعمال أو لزيارة الأهل والأصدقاء. وتبحث وزارة الهجرة بالتالي عن طرق جديدة لإدارة العدد المرتفع من طلبات الإقامة المؤقتة” قالت نانسي كارون المتحدّثة باسم وزارة الهجرة الكنديّة.

وأطلقت الحكومة عام 2018 المشروع النموذجي لفرز طلبات الإقامة المؤقّتة من الصين، وأضافت المشروع الثاني للطلبات  المقدّمة من الهند، نظرا للعدد المرتفع من الطلبات من هذين البلدين.

وزير الهجرة الكندي أحمد حسين – Fred Chartrand / CP

وقد ارتفع الطلب من الصين بنسبة 8،3 بالمئة ومن الهند بنسبة 50،8 بالمئة مقارنة بالعام 2017 .

وتقول نانسي كارون إنّ “نظام الذكاء الاصطناعي  يساعد موظّفي الهجرة على تحديد طلبات التأشيرة العاديّة التي لا تطرح مشكلة بسرعة،  و على فرز الطلبات الأكثر تعقيدا التي تتطلّب مراجعة معمّقة”.

وتتمّ معالجة 30 بالمئة من الطلبات من الصين والهند بواسطة نظام الذكاء الاصطناعي، ممّا يساهم في تسريع معالجتها حسب وزارة الهجرة.

ويبقى القرار الأخير بشأن كافّة الطلبات بيد موظّفي الهجرة وفق وزير الهجرة الكندي أحمد حسين. و لا يتمّ قبول أو رفض أيّ طلب بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وتقول الحكومة الفدراليّة إنّها تبحث في المشروع النموذجي لتقييم مدى نجاحه وإمكانيّة استخدامه لمعالجة طلبات الاقامة الدائمة وتقليص مهل الانتظار للبتّ بها.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares
error: Content is protected !!