Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

أخبار الصحة

كل ما عليك معرفته قبل بناء العضلات!

Kathy Ghantous

Published

تعدّ فكرة بناء العضلات في أنحاء محددة من الجسم من الصيحات الرائجة في العالم الرياضي، بحيث انتشرت سريعاً بين النساء والرجال على حدّ سواء. وتقوم هذه الفكرة على تنمية جميع العضلات الرئيسيّة الموجودة في جسم الإنسان بهدف الحصول على جسم مثالي.

في هذا الصدد، شرحت المدربة الرياضية هيلدا الحمّال صالحة الطرق الصحيحة لبناء العضلات في الجسم.

ما هي المناطق الأكثر طلباً لبناء العضلات؟

تختلف المناطق المطلوبة لبناء العضلات بين الرجال والنساء. في حين يعمل الرجال على بناء هذه العضلات في الصدر والسواعد والأكتاف وعضلات المعدة، تفضّل النساء بناء العضلات في الأرداف والصدر إضافة إلى الهوس بالحصول على معدة مسطحة بخصر رفيع، وفق ما ذكرت صالحة.أشارت إلى أنّ الجسم الجيد والمثالي أهم من حمل الأوزان الثقيلة. من هنا، تأتي أهمية العمل على اتباع البنية الصحية لحمل هذه الأوزان، لأن استخدامها بشكل عشوائي قد يؤدي الى مشاكل صحية.

هذا وشددت صالحة على ضرورة تحلي المتدرب الجديد بالصبر من أجل الحصول على جسم مثالي.

انطلاقاً من هنا، تختلف الطريقة الصحيحة لبناء العضلات من شخص لآخر من ناحية عدد أيام التمرين. لكن بشكل عام، يفضل الذهاب إلى النادي ثلاثة أيام في الأسبوع والمتابعة مع مدرب رياضي، الذي يقوم بدوره بتقسيم التمارين المتعلقة بعضلات كل منطقة على حدة وبأيام مختلفة.

إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية، يعدّ اتباع نظام غذائي صحي عاملاً أساسياً لأن بناء العضلات يتطلب تغذية محددة.

ما الفترة الزمنية المطلوبة لبناء العضلات؟

تتفاوت المدة الزمنية لبناء العضلات بين الأشخاص إلا أنّ المدرب الرياضي يضع خطة طويلة الأمد لبناء هذه العضلات لأنها تحتاج الى مثلث الوقت والغذاء والمجهود. وبعد شهرين، يبدأ المقربون بملاحظة التغيير الحاصل عند المتدرب، ليظهر بشكل واضح في الشهر الثالث من التمرين، بحسب ما أشارت صالحة.

كيف نحافظ على هذه العضلات؟

إنّ المثابرة على ممارسة التمارين الرياضية الصحيحة بإشراف مدرب رياضي إضافة إلى تناول نظام غذائي متوازن هما الأساس في عدم خسارة العضلات المبنية.

قدمت صالحة مجموعة من المعلومات المبنية على الدراسات والتي تتعلق بخسارة الدهون وبناء العضلات، وهي على الشكل التالي:

– إنّ حرق الدهون في الجسم قبل بناء العضلات، يعدّ من المفاهيم الخاطئة. وذلك لأنه عندما يبدأ الجسم بخسارة الدهون، تظهر التشققات والترهلات في الجلد، ما يتطلب وقتاً طويلاً لإعادة تصحيحها.

– يجب العمل بشكل ثنائي على خسارة الدهون وبناء العضلات.

– إنّ بناء العضلات يساعد في خسارة الوزن بشكل سريع ويعمل على شدّ الجسم.

– إنّ استخدام الأوزان هي من العناصر الرئيسية لبناء الجسم المطلوب. لذا، يجب أن تتغلب النساء على مخاوفهن من حمل الأوزان من أجل الحصول على جسم مشدود وخال من الدهون.

 

 

المصدر : النهار

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares
error: Content is protected !!