وتصاعدت وتيرة المعارك بشكل متواصل في جبهات قعطبة، ودوت انفجارات عنيفة من جراء القصف المتواصل بصواريخ الكاتيوشا على مواقع المليشيات الحوثية، وسط أنباء عن إطلاق الميليشيات صاروخا باليستيا هو الرابع على الضالع منذ بدء المعارك، حيث وقع الصاروخ في منطقة خالية ولم يخلف اضرارا .

واستهدفت المقاومة الجنوبية  والقوات المشتركة مواقع وتمركزات الحوثيين في حمر الهديلة وحمر السادة، ودكت مواقع المليشيات الحوثية في معزوب عامر بقصف متواصل بصواريخ الكاتيوشا.

وكانت قوات الحزام الأمني في الضالع قد عممت، الاثنين الماضي، على المدنيين في قعطبة والفاخر الابتعاد عن تجمعات المليشيات الحوثية ومواقع اعتلاء القناصة وأماكن إخفاء الأسلحة والاليات والنقاط التي تم استحداثها .

وكان 6 مدنيين من أسرة واحدة قتلوا، فجر الثلاثاء، بينهم 4 أطفال اثر قصف مدفعي حوثي على منزلهم في قرية الوبح وجرح 7 آخرين.

وفي وقت سابق الأحد، أفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل قيادي بارز في ميليشيات الحوثي مع عشرات الأفراد في غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي شمالي محافظة الضالع.

وذكرت المصادر، أن رداد يحيى العمري والمعين من قبل المتمردين نائبا لقائد المنطقة العسكرية لقي مصرعه مع عشرات آخرين من المتمردين.

ولقي القيادي الحوثي حتفه في غارات للتحالف استهدفت تجمعات للمتمردين في مديرية قعطبة ومنطقة يعيس في جبهة مُريس شمالي محافظة الضالع.