وتركزت حملة الخطف الحوثية في ثلاث قرى جنوبي دمت، إذ وجهت للمختطفين تهمة التخابر مع قوات الحكومة، ورفضهم التجنيد الإجباري بصفوف ميليشيات الحوثي لللزج بهم إلى جبهات القتال.وقالت مصادر محلية إن المختطفين من قبل المتمردين الحوثيين تم نقلهم إلى جهة غير معروفة.