Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Connect with us

أخبار السياحة والثقافة

اذربيجان… بلاد النار والحب

Kathy Ghantous

Published

لوهلة، تعتبر زيارة اذربيجان في موسم “حج” اللبنانيين الى تركيا وشرم الشيخ، مغامرة لبلاد لا تعرف عنها إلا القليل القليل.

هي “بلاد النار” الممزوجة بالطابع الاسلامي والحضارة الأوروبية… بلاد حصلت على استقلالها عن الاتحاد السوفياتي عام 1991، وخلال سنوات قليلة اصبحت مقصداً لرؤوس الأموال، وحالياً تعمل على تنشيط القطاع السياحي.

تقع اذربيجان على بحر قزوين، وتنقسم مساحتها الجغرافيّة إلى ثلاث مناطق هي: بحر قزوين الذي تمتد حدوده السّاحلية في الجزء الشرقيّ من البلاد، بينما تمتد سلسلة جبال القوقاز الكبرى في شمالها، وأخيراً تجتاح المناطق السهليّة أواسط البلاد. تشترك أذربيجان بحدودٍ مائيّة مع بحر قزوين من الجهة الشرقيّة، وتحدّها من الجهة الشماليّة جمهورية روسيا الاتحادية، بَينما تشترك في الحدود مع جورجيا من الجهة الشمالية الغربيّة، وتحدّها أرمينيا من الغرب. أمّا حدودها من الجنوب فهي مع إيران. يسود المناخ القطبيّ الإسكندينافي أذربيجان؛ حيث تشهد المنطقة كتلاً هوائية باردة مصدرها سيبيريا، ويتميّز ضغطها الجويّ بأنّه مرتفع خصوصا في المنطقة الواقعة في أواسط آسيا، وتؤدّي سلسلة جبال القوقاز دوراً مهمّاً في حماية البلاد والتصدّي للكتل الهوائية الباردة الآتية من الشّمال.

تتخذ اذربيجان من باكو عاصمة لها، ويعتبر شارع نظامي أحد أشهر المعالم في المدينة، حيث العمارة خليط من الماضي والحاضر، في حين تسيطر المطاعم والمحال التجارية والنوادي الليلية بشكل كبير على الشارع، حيث يمكنك أن تصل الليل بالنهار من دون كلل أو ملل. بعض المباني في المدينة تطغى عليه الحداثة الأوروبية، بينما البعض الآخر ذو طابع كلاسيكي، واذا كنت من محبي العمارة وفنها، فإن شارع نظامي سيكون مقصداً مهماً لك.

المحطة الأولى كانت للوفد الاعلامي الذي نظمته شركة نخال، في الـ Highland Park المعروفة باسم “ساحة المشاهدة”، وهي واحدة من أكثر الأماكن المفضلة في باكو. يمكنك ممارسة هواية المشي والركض، والاستمتاع بنقاوة الهواء، وهدوء البحر، بينما تُعدّ زيارة ساحة الشهداء من اساسيات السياحة في العاصمة، والتي تضمّ مقابر من لقوا حتفهم في مجزرة “يناير الأسود” على يد الجيش السوفياتي، ونصباً تذكارياً للشهداء، “الشعلة الأزلية”، حيث النيران لا تنطفئ… يتجمع السكان حول النار، لالتقاط الصور التذكارية، فيما القسم الآخر يمكنه الاستمتاع بلوحة بانورامية تجسد الحضارة والفن والجمال الطبيعي لبلاد تعتبر مقصداً مهماً لمحبي الهدوء والراحة.

وبالقرب من المباني الحديثة وناطحات السحاب، تقع المدينة القديمة بمداخلها الاثرية. هنا يعود بك الزمن الى عصور مضت وتحديداً الى القرن السابع الميلادي. السيارات شبه معدومة في المدينة القديمة، وتحتل القلاع والممرات الضيقة، احد اهم معالم المدينة القديمة. وتنتشر المتاجر التي تنتظر السياح لتعرفهم الى حضارة فريدة، تحمل الطابع السوفياتي، والمحلي والايراني والتركي، وغيرها من الحضارات المحيطة بالبلاد.

وفي حال قصدت المدينة القديمة لا بد من زيارة برج العذراء… الذي يعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي في باكو وابرز اماكن السياحة في اذربيجان، إذ يحظى بإعجاب الزائرين ممن يقصدونه للاستمتاع بمشاهدة إطلالة رائعة للمدينة من أعلى البرج. وتقول الأسطورة إنّ ابنة الملك انتحرت منه ملقية بنفسها في البحر عندما رفض والدها أن تتزوج ممَن تحبه، ولهذا أُطلق عليه برج العذراء.وبالقرب من البرج ، يقع قصر شيرفانشاهس خلف أسوار المدينة القديمة، ويعد من أقدم رموز مدينة باكو، وهو بني في القرن الخامس عشر، في الوقت الذي أصبحت فيه باكو عاصمة مملكة شيرفانشاه، ويعد واحدا من عدد قليل من المباني القديمة الجيدة المتبقية في باكو، وتم إدراجه على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو عام 2000، باعتباره واحدا من لؤلؤ العمارة الأذربيجانية، مع تصميمه المذهل وغرفه المتنوعة ومعروضاته التي لا حصر لها.

معبد النار

يقع هذا المعبد على بعد 30 كلم من وسط المدينة في حي سوراكاني، ويعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر عندما كان التجار الهندوس يأتون إلى باكو ويبيعون الأدوية الهندية والمواد الخشبية، وبما أن باكو كانت تقع في طريق الحرير، كانت الزيارات المتكررة للتجار من الشرق طريقة عادية للحياة، وبالفعل ستجد هناك مجموعات من تماثيل مختلفة ومنحوتات، مع معرض تراثي يكشف عن الأزياء والمقتنيات الخاصة برواد المعبد منذ القدم.

ما يميز البلد، طبيعته المختلفة، فبعص المناطق تتميز بالطابع الجبلي، وبالقرب منها يقع البحر الذي تنبعث منه رائحة الغاز والبترول، حيث يعتبر النفط مصدرا اساسيا لمدخول البلاد، وتأتي السياحة في المرتبة الثانية، إذ تعمل السلطات على جذب السياح عن طريق تنظيم العديد من النشاطات كنهائي كأس اوروبا الذي جمع ارسنال وتشلسي، كما نظمت احدى جولات “الفورمولا واحد” في العاصمة باكو.

ومن القصص التي استرعت انتباه الوفد الاعلامي، حجم الاهتمام بنظافة الشوارع، إذ يعتبر رمي القمامة على الأرض من المحرمات في المدينة، ولكن الأمر يختلف تدريجاً كلما ابتعدت عن العاصمة، خصوصا في اماكن “bazzar”.

واخيراً، اذا كانت وجهتك السياحية المقبلة اذربيجان، فإن عليك معرفة أن الطعام في هذا البلد يحتوي على كمية كبيرة جداً من “البقدونس”، حتى إن قُدم لك اللبن لتشربه فإنهم سيضعون بعض البقدونس داخله، وفي حال قررت الاستفسار عن السبب فلن تحصل على جواب، وما عليك سوى تقبّل الطعام الشهي، او ان تقصد احد مطاعم الوجبات السريعة.

 

 

المصدر : النهار

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

shares
error: Content is protected !!