وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان في حديث خاص للـ"أخبار" "نسهر لتوفير الأمان للشعب الكندي...ويهمنا الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم"

"التغيير في كندا" هو شعار حكم الليبراليين بزعامة رئيس الوزراء جاستن ترودو ليظهر الاختلاف السائد في تركيبة حكومته التي ضمت وزراء من مختلف الأعراق والأديان.

وربما من أبرز التعيينات التي شغلت الرأي العام تولي الكندي من أصل هندي المحارب "هارجيت ساجان" منصب وزير الدفاع في كندا، والذي هاجر إلى كندا بصحبة عائلته عندما كان في الخامسة من عمره، والتحق بالجيش الكندي في أواخر الثمانينات، وشارك مع الجيش في حرب البوسنة عام 1990.

كما أمضى سنوات في عالم مكافحة الجريمة بشرطة فانكوفر أكسبته سيرة متميزة في مجال الجريمة المنظمة وحرب العصابات، واختارته قيادة الجيش لإدماجه بقيادة الاستخبارات الكندية في أفغانستان لدرايته بعمل تنظيم طالبان الذي يشبه إلى حد كبير عمل العصابات المنظمة.

وإلى جانب خدمته للمجتمع الكندي كجندي وظابط شرطة، إنتخب كعضو في البرلمان لجنوب فانكوفر، ومن ثم تمّ تعيينه كوزير للدفاع الوطني في كندا.

إغتنمت "الأخبار" وجود الوزير ساجان في مونتريال، وكان معه هذا اللقاء.

  • نشكرك معالي الوزير، لتكرمك بوجودك معنا على صفحات جريدة "الأخبار"

شكرا، وأنا مسرور أيضا لوجودي معكم.

  • عودة المقاتلين الأجانب إلى بلدانهم بعد سقوط الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، تقلق هذه الدول ومن بينها كندا، حيث ذكر أن حوالي 80 مقاتلا منهم عادوا إلى كندا فعلا، ماذا تفعل كندا وما موقفها تجاه هذا التهديد؟

بخصوص الأمان لكندا، نحن ناخذ الأمور بجدية كبيرة، ونحن نعمل مع حلفائنا كي نتأكد من وجود معلومات جيدة وكافية عن كل شخص يعود إلى كندا. أجهزة الأمن تسهر للتأكد أن كل شيء منتظم وصحيح في هذا الجانب.

كل الادارات في الدولة، تعمل وتتعاون لتتأكد ان الشعب الكندي يعيش بامان.

  • تفيد التقارير عن إرتفاع عدد ضحايا الجريمة المنظمة في كندا....ما خططكم للقضاء على مصادر ومخططات الجريمة المنظمة؟

يجب ان نعرف جيدا ان المنظمات الاجرامية تتحرك حسب وجود المال، ومصادره مثل المخدرات والبغاء. من هنا نحن نولي هذا الجانب أهمية كبرى، ونتابع هذه المنظمات ومصادر تمويلها بكل دقة وبمهنية عالية.

  • قررت كندا تمديد وجود قواتها العسكرية في العراق إلى عام 2019. لماذا هذا التمديد ؟ وما دور هذه القوات بعد سقوط الدولة الاسلامية؟

هدفنا الاول التخلص من "داعش". وثانيا ان نحفظ الاستقرار للبلد. ولهذا حرصنا على أن تكون مهمتنا سياسية، وتركنا الجيش لعام 2019 وخلال هذا الوقت سيحصل التغيير بناء على ما يتم على الأرض. وفي عام 2019 نعود ونتطلع الى المهمة ومدى التغيير الذي حصل واذا ما كان هناك استقرار بالبلد أم لا، والتاكد أيضا من عدم تكوين خلايا جديدة لداعش وهذا هو الشيء الذي نريد التاكد منه.

  • لماذا تدخلت كندا في العراق ولم تتدخل في سوريا؟

تدخلنا في العراق ولم نتدخل في سوريا لان كندا تعمل مع الحكومة العراقية حيث ما زالت موجودة ويمكننا أن نتعامل معها لصد المدّ الارهابي، وهذا الأمر لم يكن متاحا في سوريا. نحن نعمل مع الائتلاف، حتى اننا نقدم الدعم الاقليمي للاردن مثل ما نعمل في لبنان. وفي هذه الحالة القياس ليس طريقة جيدة ليحكم على النتيجة.

  • ما موقف كندا الرسمي من موضوع الحرب على الارهاب وضعف مشاركتها في التحالف الدولي؟

إذا امتلكت الدولة أفضل التجهيزات وافضل جيش، دون أن تمتلك جهازا جيدا للمخابرات لتعرف وتتأكد من كل ما يجري، فلا فائدة من ذلك. لكن عندما نعزّز جهازالمخابرات فهذا يساعد على تحقيق نتاج أفضل.

دعنا لا ننسى انه لم نتخل عن دورنا في محاربة الارهاب، ليس فقط في العراق فقط، نحن لدينا مسؤولية حول العالم، ونحن في كندا لا ننتقل من مكان الى مكان، ولا نتحدث كثيرا عن الانجازات التي نحققها، ولكن اؤكد انه هناك كثير من الدول تبحث عما يمكن لكندا أن تقدمها لها. لقد ساهمنا مساهمة كبيرة لمحاربة الارهاب، وهو إنجاز كبير. وهناك امر لا يعرف الكثيرون وهو أننا نكافح ونمنع المخدرات في منطقة البحر الكاريبي والولايات المتحدة.

  • ما موقف كندا من التهديدات النووية لكوريا الشمالية؟

لم تزل الأمور في مرحلة العقوبات، وإزاء التهديد المتصاعد من قبل كوريا الشمالية فنحن كحكومة كندية نقلق بشكل كبير، وهذا القلق يرتفع بمعدل مرعب كلما تفاقم الموقف، وهذا ما يسبب لنا خوفا كبيرا. نحن نعمل مع المتحالفين معنا لنتاكد ان المشكلة ستحل بالطرق الديبلوماسية، ونحن دائما متفائلون ان الامور ستحل ويعود الاستقرار لان الخيار الثاني يتطلب تدخل الجيوش ولا أحد سيكون رابحا في ذلك.

  • ما موقف كندا من الصراعات في الشرق الأوسط وخصوصا بين السعودية وإيران؟

الاستقرارفي منطقة الشرق الأوسط هو أهم أمر لدينا.نحن نراقب مختلف الحالات في هذه المنطقة وناخذ المقاربة الاقليمية أيضا كما هي الحال في افريقيا وغيرها من المناطق في العالم. وكما قلت إن استفرار المنطقة هو الاهم بالنسبة لنا.