كندا تندد بـ”دكتاتورية” مادورو في فنزويلا وتحثه على التنحي

ندّدت كندا بـ"دكتاتورية" نيكولاس مادورو الذي بدأ اليوم بصورة رسمية ولايةً رئاسيةً جديدة في فنزويلا متجاهلاً انتقادات عالمية ومن مواطنيه على نطاق واسع.

وأدى مادورو اليمين الدستورية أمام المحكمة العليا لتولي فترة رئاسية ثانية مدتها ست سنوات.

"باستيلائه على السلطة من خلال انتخابات مزيّفة ومضادة للديمقراطية جرت في 20 أيار (مايو) 2018، بات نظام مادورو مرسّخاً الآن بشكل كلي نظاماً دكتاتورياً"، قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان، مضيفةً أن "عذابات الفنزويليين لن تزداد إلّا سوءاً إذا ما واصل تشبثه بالسلطة بصورة غير شرعية".

وحثّت وزيرة الخارجية الكندية الرئيس الفنزويلي على التنحي عن السلطة.

"كندا ترفض شرعية الولاية الرئاسية الجديدة لنيكولاس مادورو. نحثه على التخلي فوراً عن السلطة لصالح الجمعية الوطنية المنتخَبة ديمقراطياً لحين إجراء انتخابات جديدة يجب أن تشارك فيها كافة الأطراف السياسية بعد إطلاق سراح كافة السجناء السياسيين في فنزويلا"، قالت فريلاند.

وتبنّت اليوم منظمة الدول الأميركية في دورة استثنائية قراراً يعتبر "الولاية الجديدة لنيكولاس مادورو التي تبدأ في 10 كانون الثاني (يناير) غير شرعية".

وصوتت لصالح القرار كندا والولايات المتحدة و17 دولة من أميركا اللاتينية، فيما صوتت ضده ست دول وامتنعت ثماني دول عن التصويت وتغيبت دولة عن الحضور.

 

المصدر : وكالة الصحافة الكندية / أ ف ب / راديو كندا الدولي

Photo : Adriana Loureiro / Reuters

News this week