"خطأ بشري" ولحظات رعب على متن طائرة هندية

واجه عشرات المسافرين على متن إحدى الطائرات الهندية لحظات مخيفة من جراء مشكلات في التنفس ناجمة عن نقص الأكسجين، الأمر الذي أجبر قائدها على العودة للمطار والهبوط اضطراريا.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الخميس، أن 30 من أصل 166 راكبا على متن طائرة بوينغ 737 عانوا من آلام في الأذن ونزيف في الأنف وصداع بعد أن نسي الطاقم تشغيل أنظمة ضغط الهواء داخل مقصورة الركاب.

واضطرت رحلة الخطوط الجوية "جيت إيرويز"، التي كانت متجهة من مومباي إلى جايبور، إلى نشر أقنعة الأكسجين والهبوط اضطراريا بعد 45 دقيقة من إقلاعها. وأكدت الشركة أن أي من الركاب لم يصب بأذى.

وأضافت في بيان أنه "تم إعطاء الإسعافات الأولية لعدد قليل من الركاب الذين اشتكوا من آلام في الأذن ونزيف في الأنف"، مشيرة إلى أنه "تم استبعاد طاقم الطائرة عن مهام كانت مقررة بانتظار التحقيق".

ونشر ركاب كانوا على متن الطائرة لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أقنعة هوائية تتدلى من السقف، وقالوا إن شركة الطيران لم تعط تفسيرا لهم عما يجري وهم على متن الطائرة.

وعادة ما يتم ضغط الهواء داخل مقصورة الطائرة وهي تحلق على ارتفاعات عالية لمعادلة ضغط الهواء في الخارج، ويتسبب الانخفاض السريع في ضغط الهواء بآلام في الأذن الوسطى والجيوب الأنفية.

 

المصدر : أبوظبي - سكاي نيوز عربية

News this week