كالغاري : وفاة مواطن نَيْجيري إثر مشادّة مع شرطة الحدود الكندية

أعلنت شرطة مدينة كالغاري الواقعة في مقاطعة البرتا في الغرب الكندي عن وفاة مواطن أجنبي إثر مشادّة مع موظفَين تابعين لوكالة الحدود الكندية و ذلك أثناء عملية ترحيله إلى بلده الأصلي نيجيريا.

وكان الشخص البالغ من العمر 49 سنة و الذي لم تُدل السلطات عن هويته قد استنفذ كل الطّعون القانونية للبقاء في كندا بعد أن أخفق في الحصول على حق اللجوء أمام مجلس الهجرة واللاجئين وهي أعلى محكمة إدارية مستقلة مختصة في شؤون الهجرة و اللّجوء.

ووقعت الحادثة على متن طائرة تابعة لشركة  KLM الهولندية قبل إقلاعها متجهة إلى أمستردام. ووفقا لوكالة الحدود فقد تُقل الشخص إلى المستشفى  هو في "حالة من الضيق" حيث وافته المنية. وتم إجراء تشريح للجثة لن تصدر نتائجه النهائية قبل 6 أشهر.

وأكّد رالف غوديل وزيرالأمن العام العامة أنّ عملية ترحيل هذا المواطن الأجنبي كانت عادية لأنه لم يستوف شروط القبول.  ويُذكر أنه كان محتجزا لدى شرطة الحدود منذ 24 تموز/يويو تحسبا لعملية الترحيل. و دخل الرجل كندا في عام 2005 و قدّم طلبا للحصول على اللجوء.

و في آخر جلسة أمام مجلس الهجرة واللاجئين المنعقدة في 26 تموز/يوليو صرّح قائلا :"لا أطلب لا المال ولا أالسكن ولا المساعدة الطبية. طلبي الوحيد هو إنقاذ حياتي".

و حسب راديو كندا فقد حُضِّرت عملية الترحيل بالتنسيق مع السلطات النيجيرية التي أوصت وكالة الحدود الكندية بالحذر  لأنه قد يكون "عنيفا جدا".

 

المصدر : راديو كندا / راديو كندا الدولي

Image : PC /Adrian Wyld

 

News this week