استمع الى هواجس الاتحاد برئاسة اكرم الحلبي... باسيل لمنتخب الناشئين بكرة السلة: لن نترككم

استمع وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الى هواجس ومطالب الجهاز الفني ولاعبي منتخب كرة السلة للناشئين (دون 15 سنة) الذي زاره على رأس وفد من الاتحاد اللبناني لكرة السلة ضم رئيسه اكرم حلبي ونائبيه سليم فوال وادوار ابو زخم والامين العام انطوان خليل والاعضاء جورج صابونجيان، غازي بستاني وايلي فرحات، والمدير الفني المدرب الوطني جاد الحاج ومساعده زياد الناطور والمعالج الفيزيائي بشير الياس واللاعبين الكابتن رودي الحاج موسى، مالك سليمان، الكسي شوشاني، كارل قزح، امين معلوف، جوزف ابو سمرا، راين منصور، عمر بكار، هشام توربه، عبد صباغ وستيفن فرح، وغاب اللاعب يوسف خياط لمشاركته مع منتخب الشباب في نهائيات بطولة آسيا للناشئين (دون 18 سنة) في تايلاند. 

وسبق اللقاء مع اللاعبين اجتماع للوزير باسيل مع حلبي واعضاء اللجنة الادارية، دام زهاء 20 دقيقة، سادته اجواء ودية وتمحور حول الازمة المالية التي يعاني منها الاتحاد نتيجة تراكم الديون منذ نهائيات كأس آسيا للمنتخبات التي استضافها لبنان في آب 2016. 

وعرض حلبي للوضع الاداري والمالي في شكل عام، وخطر التوقيف الدولي الذي يخيم على كرة السلة اللبنانية نتيجة اصرار رئيس الاتحاد السابق بيار كاخيا اللجوء الى القضاء المدني من دون وجه حق، اضافة الى الاستحقاقات المالية الداهمة التي تتنظر الاتحاد وتحديدا مطلع شهر ايلول المقبل واحتمال عدم مواصلة منتخب الرجال مشواره في التصفيات المؤهلة الى كأس العالم في الصين العام 2019. وعرض عدد من المطالب التي في حال تحققت يمكن ان تؤمن استمرارية واستقرار للاتحاد. كما تسلم باسيل من الامين العام خليل دراسة مفصلة عن الوضع المالي للاتحاد.

ولم يكن الوزير باسيل طوال وقت اللقاء مستمعا، بل طرح بعض الاسئلة، وتمنى على الحلبي والاعضاء ابعاد السياسة عن الرياضة وابقاء الاتحاد بعيدا عن المشاكل السياسية. واجرى عددا من الاتصالات. ومازح باسيل الحاضرين عندما قال "يا ريت اكرم بيعطي من وقته للتيار قد نصف الوقت يلي بيعطي لكرة السلة، عم نحاول نقنعوا وما عم تزبط". واضاف: "احيانا اجد على هاتفي الساعة 5:00 فجرا رسائل نصية من اكرم مرسلة الساعة 2:00 او 3:00 فجرا فهو من الاشخاص الذين يلاحقون اعمالهم حتى النهاية، ما بيرتاح ولا بريح". واكد انه لن يألوا جهدا لمساعدة الاتحاد في تجاوز مشاكله. وفي ختام الاجتماع اتفق باسيل وحلبي على اتخاذ سلسلة من الخطوات قد تنعكس ايجابا على الاتحاد. 

بعدها استقبل اللاعبين والجهاز الفني وصافحهم فردا فردا، ومازحهم واستمع الى مطالبهم التي تمحورت حول الخطر الذي يحدق باللعبة، وتحدث الكابتن الحاج موسى ثم المدرب الحاج اللذين شكرا الوزير وتمنيا عليه العمل على مساعدة كرة السلة لتجاوز الازمة التي تمر بها. واختتم اللقاء بوعد من الوزير باسيل بانه لن يتركهم وبتنظيم لقاء آخر معهم يتضمن نشاط رياضي ترفيهي.

المصدر:  نمر  جبر "النهار"

News this week