ذكريات "غابت شمس الحقّ" تعود بعد 27 عاماً... ماذا ينتظر جمهور جوليا في صور؟

عندما أعلنت الفنانة #جوليا_بطرس أنّ "الأوان لم يفت" لحضور حفلٍ ثانٍ لها في مدينة #صورفي 22 تموز يلي حفلها الأول في 21 منه بعد نفاد البطاقات، علمت أنّها أمام مسؤولية مضاعفة تجاه جمهورها ليس الجنوبي فحسب، بل اللبناني والعربي أيضاً. وعد يعاونها على تحقيقه شقيقها الملحن والموزّع #زياد_بطرسوشقيقتها المخرجة #صوفي_بطرس.  

الجمهور يتمنّى أن تسرّع عقارب الساعة من حركتها، حماستهم تتجدد في كل تذكير خاص بالحفل سواء في اللوحات الاعلانية على الطرق أو على مواقع التواصل الاجتماعي. هو حفل "العودة" بعد 27 عاماً من اعتلاء خشبة المسرح نفسها في البقعة الجغرافية عينها حين كان الجنوب مستباحا وشمس الحق غائبة. ما جديد التحضيرات؟

المخرجة صوفي بطرس الموجودة على الأرض للاشراف إلى جانب شقيقها زياد بطرس قدّمت موجزاً عن أبرز المستجدات المتعلقة بالحفلين المنتظرين اللذين سيقامان في الملعب الروماني بمدينة صور، تقول لـ"النهار": "المسرح والمدرّجات التي تتسع لأكثر من 12 ألف شخص تشيّد، وخلال أيام قليلة تبدأ التمرينات الموسيقية بعد اكتمال نصاب الأوركسترا الفيلهارمونية الأرمنية التي يصل عدد من أعضائها من الخارج لينضموا إلى الموسيقيين من لبنان وسوريا".

المخطط الفني والتقني مرسوم منذ فترة ليست قصيرة، وتنفيذه شارف على الانتهاء مع بدء العد العكسي للحفلين. نسأل صوفي عن رمزية العودة إلى مدينة صور بعد 27 عاماً فتجيب: "نعم ستحيي جوليا من جديد "غابت شمس الحق" وتستعيد ذكرياتها، مضيفة: "هناك تعلّق عاطفي بالمكان بالنسبة إلى جوليا وزياد، لا سيّما أنّ الحفل الأول لبطرس كان في هذه المدينة. الوقفة نفسها والايمان والموقف بدآ من هذه البقعة الجغرافية ولا تزال مستمرة في ظلّ التمسّك بالمسار الذي طالما ارتبط بفنّ جوليا". 

قبل بضعة أيام من الحفلين، ستتوجّه بطرس إلى صور لتبدأ التمرينات الرسمية على خشبة المسرح بمرافقة الفرقة الموسيقية. وكما حرصت بطرس في جميع الحفلات التي تحييها على أن تترك هذا الأثر، ستفعل الشيء عينه مع جمهورها هذه المرة. تقول صوفي: "هذا النمط من فنّها، تحترم جمهورها والأهم بالنسبة إليها الانطباع الذي تريد أن يحفظ في الذاكرة خصوصاً بعد الحفل. هو تحدٍّ جديد تخوضه جوليا كل سنة وتأمل دائماً ان يكون على قدر هذه التوقعات".

لن يُكشف عن المفاجأة الفنية التي تعدّها بطرس، لكن ما يمكن أن نستشفّه عن برنامج الحفل (على مدى ساعتين) انّ بطرس ستؤدي للمرة الأولى في المسرح الأغنيات التي أصدرتها أخيراً "ما بدّي"، و"بكرا شي نهار" و"إلى النّصر هيّا"، إلى جانب مختارات من أرشيفها الفني الذي يحمل ذكريات تسعى بطرس في كل حفل إلى إحيائها. وبحسب بطرس: "هي أغنيات عاطفية وطنية لا يمكن الفصل بينها لأنّها جزء من هوية جوليا".

إلى جانب البرنامج الفني، سترافق بطرس والفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هاروت فازليان شاشة عملاقة تحتضن أعمال جوليا المصوّرة التي حملت توقيع صوفي إلى جانب مؤثرات بصرية وغرافيكس تنسجم وبرنامج الحفل.

بالنسبة لصوفي التي تصف علاقتها بشقيقتها بتلك "المحفورة بالصخر" فإنّ "المسؤولية أكبر من أي شيء، التوقعات كبيرة وعالية، أريد أن أحرص على أن ما يقدّم يناسب طموحاتها".

يذكر أنّ بطرس ستنتقل فور انتهاء حفليها إلى الأردن من أجل إحياء أولى حفلاتها الجمعة (27 تموز)، في العاصمة عمان.

المصدر : النهار - اسراء حسن

News this week