المرافعات النهائيّة في قضيّة الاعتداء على مسجد كيبيك الكبير

تجري اليوم جلسة المرافعات النهائيّة في قضيّة الكندي الكساندر بيسونيت المتّهم في الاعتداء المسلّح الذي استهدفمسجد كيبيك الكبير في 29 كانون الثاني يناير 2017 وأودى بحياة ستّة أشخاص.

وكانت جلسات الاستماع للشهود والمرافعات قد بدأت في نيسان ابريل الماضي ، ومن المتوقّع أن يقرّر القاضي فرانسوا هويو اليوم المدّة التي سيقضيها الكساندر بيسونيت في السجن قبل أن يتمكّن من التقدّم بطلب للحصول على اخلاء سبيل مشروط ، علما أنّ القانون يحدّد هذه المهلة بخمسة وعشرين عاما.

لكنّ بيسونيت يواجه أقصى عقوبة على الاطلاق في تاريخ كندا ولن يتمكّن "نظريّا" من تقديم طلبه قبل 150 عاما.

ويعارض محامو بيسونيت ذلك بحجّة أنّ قانون العقوبات الجنائيّة الذي دخل حيّز التطبيق عام 2011  والذي يجيز اللجوء إلى العقوبات التراكميّة مخالف للدستور.

لكنّ الادّعاء العام يرى عكس ذلك، ويعتبر أنّ القاضي يتمتّع بهامش يتيح له فرض العقوبة التي يراها مناسبة.

ومن المتوقّع أن تستمرّ جلسات النقاش حول المدّة التي سيمضيها الكساندر بيسونيت في السجن طوال الأسبوع، وسبق أن أشار القاضي فرانسوا هويو إلى أنّه لن يتمكّن من إصدار حكمه قبل الخريف المقبل.

ويشار إلى أنّ المتّهم الكساندر بيسونيت اشتكى من ظروف احتجازه في سجن في كيبيك بانتظار أن يتمّ نقله إلى سجن فدرالي

 

المصدر : راديو كندا الدولي/ راديو كندا

Photo : Radio-Canada

News this week