روسيا تتدخل بأزمة "تأشيرة" رئيس تشلسي

استنكرت روسيا، الاثنين، عدم تجديد بريطانيا إقامة رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش رئيس نادي تشلسي، ووصفته بأمر "لا يتسم بروح الصداقة".

وجاء في بيان للكرملين أن "مشروعات العمل الروسية عادة ما تواجه إجراءات غير ودية وغير عادلة في بريطانيا"، وذلك في إشارة للمماطلة في إصدار تأشيرة الملياردير الروسي.

كما هاجمت الصحافة الروسية الأمر، ووصفته "بالهجوم العدائي" الذي تمارسه الحكومة البريطانية بقيادة تيريزا ماي باستمرار، لاستهداف السياسيين ورجال الأعمال الروس،

ولم تصدر السلطات البريطانية تأشيرة جديدة لأبراموفيتش فور انتهاء تأشيرته القديمة، فيما يبدو بمثابة فصل جديد لتطورات الأزمة بين لندن وموسكو، إثر تسميم جاسوس روسي على الأراضي البريطانية. 

واتهمت لندن الحكومة الروسية بالوقوف خلف عملية التسميم، الأمر الذي تنفيه الأخيرة. 

وكانت تأشيرة الأعمال الحرة التي حصل عليها مالك تشلسي بالمملكة المتحدة، انتهت منذ أسابيع، وفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية.

وتقدم أبراموفيتش بطلب لإصدار تأشيرة جديدة، لكنه لم يحصل عليها بعد، وليس من الواضح ما إذا كان سيحصل عليها أم لا، في ظل استمرار الأزمة بين روسيا وبريطانيا على خلفية تسميم الجاسوس.

ولم يحضر أبراموفيتش إلى ملعب ويمبلي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، السبت الماضي، والذي انتهى بفوز تشلسي 1-صفر على مانشستر يونايتد.

ويأتي أبراموفيتش في المرتبة الـ13 كأغنى شخص في بريطانيا، بثروة تبلغ 9.3 مليار جنيه إسترليني، وفقا لصحيفة "صنداي تايمز".

 

المصدر : أبوظبي - سكاي نيوز عربية