السفير اللبناني الدكتور أنطونيو عنداري يقيم مأدبة عشاء على شرف غبطة بطريرك الروم الملكيين يوسف عبسي

أقام سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي الدكتور أنطونيو عنداري مأدبة عشاء على شرف غبطة بطريرك الروم الملكيين يوسف عبسي والوفد المرافق له من أساقفة ورؤساء عامين، في دارة السفير. وقد حضر كل من رئيس المجمع الشرقي الكاردينال ساندري ونائب وزير الخارجية المونسنيور أنطوان كاميلاري، ومعاونه لشؤون لبنان المونسنيور ستراتجاك إضافة الى المطران فرانسوا عيد، وكيل البطريركية المارونية، وخادم أبرشية مار مارون في روما المونسنيور طوني جبران وسفراء روسيا وإسبانيا، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والأرجنتين.وقد ألقى السفير عنداري كلمة مرحباً بغبطته والوفد المرافق منوهاً بدور الكنيسة الملكية ومعاناة المسيحيين المشرقيين الذين يعانون الإضطهاد والتهجير والموت شهادة للمسيح... 

ومشدّداً على دور لبنان في إستقبال النازحين السوريين لأن لبنان كان على مر التاريخ مكان لجؤ لكنه لن يكون دولة لاجئين أو نازحين، من هنا ضرورة العمل على إيجاد الحلول التي تضمن عودتهم بأسرع وقت ممكن، كما نوّه بدور المسيحيين المشرقيين المتمسكون بأرضهم وجذورهم وتراثهم الذي هو غنى للكنيسة الجامعة، هذه الكنيسة التي بنيت على صخرة وأبواب الجحيم لن تقوى عليها.ورد غبطة البطريرك شاكراً السفير متمنياً له التوفيق في مهامه وشارحاً لدور الروم الملكيين في هذا الشرق المعذّب داعياً الدول الصديقة بواسطة سفرائها الحاضرين الى إيلاء مسألة السلام في شرقنا المعذّب كل إنتباه.

وكان السفير عنداري قد رافق غبطة البطريرك الى قداس الشراكة مع قداسة البابا فرنسيس في الكنيسة الخاصة في سانتا مارتا والذي أقامه قداسته على نية مسيحيي الشرق الذين يجسدون المسيح المصلوب.

 

News this week