ثلاثة كندين من أصل عشرة تناولوا أشباه الأفيونيات

يفيد تحقيق نُشر أمس في إطار مكافحة الجرعات الزائدة المميتة من الفنتانيل أن 29% من الكنديين استهلكوا "شكلاً من أشكال" الأدوية المنتمية لفئة أشباه الأفيونيات (Opioids) في الأعوام الخمسة الأخيرة. والفنتانيل مسكّن قوي من فئة أشباه الأفيونيات.

وسُجل ارتفاع قوي في العاميْن الأخيريْن في عدد ضحايا الجرعات الزائدة من أشباه الأفيونيات، وبشكل خاص جراء تناول الفنتانيل أو الكارفنتانيل، وهو أشد قوة منه.

ويُشار في هذا المجال إلى تسجيل نحوٍ من ثلاثة آلاف حالة وفاة في كندا جراء تناول جرعات زائدة من أشباه الأفيونيات عام 2016. وتشي الأرقام عن حالات الوفاة المماثلة في الأشهر الستة الأولى من العام الفائت بأنه سيكون أسوأ من العام الذي سبقه.

ويفيد التحقيق الذي أجرته وكالة الإحصاء الكندية خلال الشهريْن الفائتيْن أن 77% من الكنديين الذين بلغوا سن الثامنة عشرة وما فوق هم على علم بـ"مشكلة أشباه الأفيونيات" وبأن استهلاك هذه المواد بشكل غير سليم قد يؤدي إلى تناول جرعات زائدة منها ما قد يسبب الوفاة.

وإذا كان 29% من الكنديين قد استهلكوا "شكلاً من أشكال" الأدوية المنتمية لفئة أشباه الأفيونيات في السنوات الخمس الأخيرة فهناك الكثيرون الذين لم يستهلكوا هذه المواد لكنهم يمتلكونها "للاستخدام الشخصي المستقبلي" كما أظهر التحقيق.

 

المصدر : (أ ف ب)

Photo : Radio-Canada

 

News this week