بنك كندا يبقي الفائدة الأساسية على 1% والدولار الكندي يتراجع

أعلن اليوم بنك كندا (المصرف المركزي) إبقاءه معدل الفائدة الأساسي، المعروف أيضاً بفائدة ليلة واحدة، على 1%، كما أبقى معدل الخصم على 1,25%.

وأصدر بنك كندا بياناً عزا فيه قراره إلى المخاطر الجيوسياسية على الاقتصاد الكندي ومضاعفات سياسة تجارية حمائية أكثر تشدداً في الولايات المتحدة.

وجاء في البيان أيضاً أنه بالرغم من أن نمو الاقتصاد الأميركي في الربع الثالث من السنة فاق التوقعات، من المنتظر أن يشهد اقتصاد الشريك التجاري الأول لكندا تهدئة في الأشهر المقبلة.

كما أشار البيان إلى أن نمو الاقتصاد الكندي يشهد تباطؤاً منذ آخر الصيف بعد أن كان أكثر قوة في النصف الأول من السنة.

ودفع قرار بنك كندا اليوم بالدولار الكندي هبوطاً، فبلغ سعره قبل الظهر 78,32 سنتاً أميركياً، أي أدنى بـ0,54 سنت أميركي من معدل سعره أمس.

وكان بنك كندا قد رفع معدل الفائدة الأساسي من 0,50% إلى 0,75% في 12 تموز (يوليو) الفائت، ثم إلى 1% في 6 أيلول (سبتمبر)، عازياً قراره في المرتيْن إلى الأداء الجيد للاقتصاد الكندي. وكانت الفائدة الأساسية مستقرة قبل ذلك على 0,50% منذ تموز (يوليو) 2015 بعد أن خفّضها بنك كندا مرتيْن خلال نصف سنة سعياً منه لتحفيز الاقتصاد الوطني.

ولمعدل الفائدة الأساسي تأثير على الفوائد التي يسددها المستدينون، كالفائدة العقارية المتغيرة، وعلى الفوائد التي يجنيها المدخرون.

 

المصدر : (وكالة الصحافة الكندية / وكالة الصحافة الفرنسية / راديو كندا الدولي)

Photo : Radio-Canada