النفط يتراجع رغم "البيانات الأميركية"

تراجعت العقود الآجلة للنفط، الأربعاء، لليوم الثالث على التوالي رغم بيانات معهد البترول الأميركي، التي أظهرت انخفاضا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام بالولايات المتحدة، حيث لا تزال الشكوك تكتنف قدرة أوبك على تقييد الإمدادات كما تعهدت.

وبحلول الساعة 06:30 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 27 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 51.87 دولار للبرميل، ونزل الخام 0.4 في المئة عند التسوية في الجلسة السابقة.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 21 سنتا أو 0.4 في المئة إلى 48.96 دولار للبرميل بعدما انخفض 0.4 في المئة، الثلاثاء.

وقال معهد البترول الأميركي إن مخزونات الخام الأميركية انخفضت أكثر من المتوقع في الأسبوع الماضي مع تراجع الواردات وارتفاع استهلاك الخام في مصافي التكرير، بينما زادت مخزونات البنزين على غير المتوقع.

وانخفضت مخزونات الخام 7.8 مليون برميل في الأسبوع الماضي إلى 478.4 مليون برميل، بينما توقع المحللون انخفاضها 2.7 مليون برميل.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية تقرير مخزونات النفط الأسبوعية في الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش.

 

المصدر : أبوظبي - سكاي نيوز عربية