موسكو تدين ضربة أميركية ضد فصيل موال لدمشق

أدان نائب وزير الخارجية الروسي، جينادي غاتيلوف، يوم الجمعة، ضربة عسكرية أميركية استهدفت فصيلا متحالفا مع الحكومة السورية، قائلا إنها غير مقبولة وأصابت مدنيين.

وأوضح غاتيلوف، في جنيف، أن الضربة الأميركية انتهكت سيادة سوريا ولن تفيد المساعي لإيجاد حل سياسي للصراع.

وقال مسؤولون أميركيون لرويتز، إن الجيش الأميركي نفذ، الخميس، ضربة ضد فصيل متحالف مع الحكومة السورية.

وأضاف المسؤولون أن الفصيل كان يشكل خطرا على قوات أميركية ومقاتلين سوريين تدعمهم واشنطن في جنوب البلاد.

من ناحيته، نقل التلفزيون الرسمي السوري، عن مصدر عسكري، يوم الجمعة، أن ضربة جوية نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة على فصيل موال لدمشق الخميس أصابت "إحدى نقاطنا العسكرية".

وأورد المصدر أن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل عدة أشخاص وتسببت في أضرار مادية، قائلا إن ما حصل يعرقل مساعي الجيش السوري وحلفائه لمحاربة تنظيم داعش.

 

المصدر : أبوظبي - سكاي نيوز عربية